منصور بن محمد يطلع على خدمات مركز حمدان للإبداع والابتكار

الأربعاء 21 ديسمبر 2016

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، يرافقه سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي، وعبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي للمؤسسة، وعدد من المديرين التنفيذيين.

تجول سموه في أنحاء المؤسسة حيث استعرض الجناحي الخدمات التي تقدمها المؤسسة في مجال دعم رواد الأعمال من الشباب، للنهوض بهم نحو ريادة الأعمال انطلاقاً من الأسواق المحلية ومروراً بالأسواق الإقليمية والعالمية، إلى جانب تعزيز المواهب الشابة من القطاع وإعداد جيل متميز من أجل رفع اسم الدولة عالياً وتعزيز مكانتها على خريطة الاقتصاد العالمية، كما تجول سموه في مركز حمدان للإبداع والابتكار المتخصص في تعزيز ودعم التميز والإبداع لمشاريع الشباب، والذي أطلقته مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة تحت رعاية وتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من رواد الأعمال المبدعين، ودعم مشاريعهم الفتية، والعمل على ترجمة أفكارهم وأحلامهم والنهوض بها في مسيرة ريادة الأعمال بمختلف الأسواق، لتضاف هذه النتائج الإيجابية إلى رصيد الاقتصاد المحلي لإمارة دبي ودولة الإمارات عموماً.

ويعد مركز حمدان للإبداع والابتكار مركزاً لاحتضان المشاريع تم تطويره بشكل فريد في إمارة دبي، ويقع في قرية الأعمال في دبي ويمتد على مساحة 20,000 قدم مربعة، ويقوم المركز على تنفيذ مبادرات داعمة لضمان الوصول إلى جميع الفئات، وتأسيس شراكات مع الجهات الراعية لحقوق الملكية الفكرية، والشراكة مع الجامعات لدعم الطلبة من أصحاب الأفكار المتميزة.

وأشاد الجناحي بدور المركز الذي يحتضن مختلف الكفاءات والمواهب الشابة الرامية إلى الانطلاق بمشاريع فريدة في إمارة دبي التي تعتبر عاصمة ريادة الأعمال في المنطقة، ويقوم المركز بدوره على تلبية احتياجاتهم وتوجيههم حول كيفية تقديم فكرة المشروع وإمكانية تطبيقها كمشروع تجاري ناجح ومستدام.
ويحتضن مركز حمدان للإبداع والابتكار، الذي تم تطويره بشكل فريد في إمارة دبي، باحتضان المشاريع حيث يقوم على تنفيذ مبادرات داعمة لضمان الوصول إلى جميع الفئات وتشمل المشاريع الريادية في قطاع التعليم والتصميم وتكنولوجيا المعلومات والصحة، إضافة إلى تأسيس شراكات مع الجهات الراعية للابتكار لإطلاق حاضنات أعمال متخصصة لرواد الأعمال في هذه القطاعات، والشراكة مع الكليات والجامعات لدعم الطلبة من أصحاب الأفكار المتميزة من خلال تأسيس حاضنات أعمال في الحرم الأكاديمي لتأسيس مشاريعهم التجارية أثناء فترة دراستهم.
ويشكل المركز منصة مثالية لمختلف الكفاءات للانطلاق بمشاريع فريدة في إمارة دبي التي تعتبر عاصمة ريادة الأعمال في المنطقة.
وبلغ عدد الشركات الإماراتية المستفيدة من خدمة حاضنات الأعمال لدى مركز حمدان للإبداع والابتكار 23 شركة، ليصل العدد الإجمالي منذ إنشاء المؤسسة إلى 543 شركة ناشئة.