منصور بن محمد يطلق عرض "تخيل» ضمن برنامج توسعي لتطوير "دبي فستيفال سيتي"

الثلاثاء 27 ديسمبر 2016

أطلق سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء أمس، العرض العالمي «تخيَّل»، أحد أهم المشروعات الجديدة لمجموعة الفطيم، والذي يأتي ضمن برنامج توسعي أشمل تصل كلفته إلى 1.5 مليار درهم إماراتي (408 ملايين دولار) لتطوير «دبي فستيفال سيتي»، وإبراز مكانتها كواحدة من وجهات الجذب السياحي الأكثر تميزاً في دبي.

وجاء إطلاق العرض «تخيّل» الذي من المنتظر أن يتم تقديمه على مدار العام، والقائم على تقنيات متعددة الوسائط بالغة التطور، تزامناً مع انطلاق فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2017، أمس. وشهد العرض الأول آلاف الزوار الذين تجمعوا في ساحة «فستيفال باي» بدبي فستيفال سيتي، لمتابعة هذه الإضافة الفريدة التي ستنضم إلى معالم الجذب السياحي في دبي، وتنفرد باستخدام الإضاءة والنار والماء لرواية قصة خيالية آسرة.

ومن المنتظر أن يدخل عرض «تخيَّل» موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر عرض على الشاشات المائية في العالم، حيث حضر مسؤولو غينيس العرض للتعرف إلى تفاصيله تمهيداً لإدراجه ضمن الموسوعة.

ويعدّ عرض «تخيّل» رمزاً للمستقبل الإبداعي المبتكر في دبي فستيفال سيتي، ويروي قصة ملهمة لخيال الجمهور، وهذا ما يعكسه الاسم «تخيّل» الذي وقع عليه الاختيار، كونه يأخذ متابعيه في رحلة خيالية رائعة بأسلوب مبتكر ومبدع، بينما يجسّد العرض الفرص والإمكانات اللامحدودة للمشاهدين من دبي والعالم، ليتمكنوا من التفاعل والتواصل مع تجربة فريدة تجعلهم جزءاً من العرض.

وتقدم القصة الأولى من العرض عملاً فنياً جميلاً يحمل اسم «ستار دانسر» بلمسات أثيرية وكونية مميزة، وتستخدم فيه عروض استعراضية على أنغام الموسيقى، تتفاعل مع الخلفيات المبهرة للألوان والأضواء التي تمنح العرض أجواء أسطورية خلابة، بينما أقيم في ختام الأمسية عرض مدهش للألعاب النارية، أدخل البهجة والسعادة على نفوس الجمهور الموجود في المكان.

ومن المقرر أن يقام عرض «تخيَّل» يومياً وسيستمر على مدار العام، ويبدأ العرض الرئيسي يومياً مع بداية كل ساعة من ساعات المساء، كما يمكن للجمهور من رواد دبي فستيفال سيتي، متابعته من منطقة الواجهة المائية ومن أي زاوية في فستيفال باي.